تمثل المعشبة إحدى أهم وسائل صون النباتات خارج مواطنها الطبيعية، وأحد أهم مكونات الجامعات والحدائق النباتية والمحميات الوطنية حول العالم. والهدف من وجود المَعْشبة في تلك الأماكن هو هدف بحثي، حيث توفر المعشبية نماذج من العينات النباتية المُصنَّفة حسب نظام التسمية العلمية. وترجع المهمة الأساسية للمعشبات إلى توفير نماذج من العينات النباتية التصنيفية التي توجد في منطقة معينة، أو عدة مناطق جغرافية، وذلك بهدف دراسة النباتات من الناحية التصنيفية، والتشريحية، والمورفولوجية، والفسيولوجية والوراثية.

مثلما تؤدي المكتبات الوطنية دورها الحضاري بصفتها وعاء لحفظ التراث الفكري الإنساني، فإن المعشبات النباتية تعتبر بمثابة وعاء لحفظ التراث الطبيعي النباتي، ممثلاً في العينات التي تُجمع وتُجفّف وتُصنّف علمياً حسب عائلتها وأنواعها المختلفة، ومن ثم حفظها بطريقة تمكِّن الباحث من سهولة الرجوع إليها وقت الحاجة. والمعشبة هي مخزون علمي ومعرفي مُستدام، يمكن الرجوع إليه في الدراسات العلمية والتوثيقية المتعلقة بالنباتات.

 

العينات المعشبية

العينات المعْشَبية هي نماذج من عينات نباتية، تُضْغط وتُجَففْ، وتْثبت على أوراق ذات مواصفات خاصة في صورة تضاهي الصورة الحية للنبات. وتزود تلك العينات المعشبية بالأسماء العلمية والمحلية للنباتات، وبالمعلومات التصنيفية، والمعلومات البيئية والإحداثيات الجغرافية حول وجود النباتات في الطبيعة. كما تشتمل العينات المعشبية على تاريخ التجميع، واسم الشخص الذي قام بالتجميع وغيرها من المعلومات، وتُرتب العينات المعشبية داخل دواليب محكمة تبعًا لأحد الأنظمة التصنيفية المعتمدة للنبات. ويُسمى المكان الذي تُحفظ فيه العينات المَعْشبية باسم المعْشبة، والمعشبة الجيدة هي التي تحتوي على أكبر عدد من عينات الأنواع النباتية.

المعشبة الإلكترونية

تضم عددًا من أهم العينات النباتية المعشبية التي جُمعت من داخل دولة قطر من المناطق البرية والمزروعة، حيث حُفظت وصُنّفت بمنهجية علمية بهدف التعرف على البيانات التصنيفية للنباتات التي وردت في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، وللبيانات المحلية الفطرية والبرية.

Map Image

Get In Touch

CLOSE




الريان - قطر

+974 445-48302

+974 445-48304

qbg@qf.org.qa

www.qbg.org.qa