حملة «غرس»

حملة «غرس» هي إحدى مبادرات حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر، وهي مبادرة معنية بالحفاظ على البيئة من خلال تشجيع كافة أفراد المجتمع على الزراعة وغرس الأشجار لرفع الوعي البيئي بقضايا التخضير، وعرض الطرق المتاحة لزراعة الأشجار والاعتناء بها، ومواجهة التحديات البيئية المعاصرة، كقضايا التغير المناخ والتصحر. وقد اختارت الحديقة عنوان حملتها «غرس» اقتداءً بالحديث النبوي الشريف: « مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلاَّ كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ ‏» (رواه البخاري ومسلم). تشجع الحملة كافة أفراد المجتمع على غرس الأشجار ورعايتها كما تحثنا الشريعة الإسلامية على السعي للزيادة منها، وأننا مأجورون على ذلك. وقد أطلقت حديقة القرآن النباتية حملة «غرس» في عام 2011 بالتزامن مع المشاركة في الاحتفال مع حملة الأمم المتحدة لزراعة مليار شجرة، حيث زُرِعت مجموعة من الأشجار أمام مركز طلاب جامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية بمشاركة فاعلة من كبار موظفي مؤسسة قطر والطلاب.

أهداف الحملة

  • رفع مستوي الوعي تجاد الفرد والمجتمع بأهمية الأشجار.
  • التأكيد على ممارسة زراعة الأشجار وغرسها لما لها من أهمية بالغة تجاه البيئة.
  • تعريف المشاركين بالأشجار وكيفية الزراعة والاعتناء بها.

إصدارات حملة «غرس»

قدمت حديقة القرآن النباتية باكورة إصداراتها بهذه المناسبة وهو كتاب «الشجرة.. أهميتها ورعايتها من منظور بيئي وأخلاقي»، الذي صدر باللغتين العربية والإنجليزية بهدف تعميم الفائدة على الجميع، حيث يوضح الكتاب تعريف الشجرة من الناحيتين اللغوية والعلمية، كما يقدم شروحًا مختصرة لفوائد الأشجار، وعلاقتها بالنظام البيئي وكيف تسهم فيه، بالإضافة إلى الخطوات العلمية التي تمكن الفرد من زراعة الشجرة والاعتناء بها، ويساعد الحصول على نسخة مجانية من ذلك الكتاب عن طريق مراسلة إدارة الحديقة.

 

الاحتفالات السنوية

تسعى حملة «غرس» إلى الوصول إلى كافة شرائح المجتمع، بهدف تعزيز مستوى مسئوليتهم تجاه قضايا البيئة بشكل عام وقضايا التخضير بشكل خاص. لذلك تنظم الحملة احتفالين سنويًا، الأول داخل المدينة التعليمية بهدف جذب الطلاب والطالبات في مدارس المدينة التعليمية وجامعاتها، أما الاحتفال الثاني فيقام في إحدى المؤسسات ذات الاهتمام المشترك مع حديقة القرآن النباتية. وتحرص الحديقة على دعوة المسئولين وصناع القرار والمهتمين بالبيئة للمساهمة معها في غرس الأشجار بهدف نشر الوعي بشكل أكبر لكافة أفراد المجتمع داخل قطر وخارجها.

وتضم احتفالات «غرس» معرضًا للأدوات التقليدية والتراثية المنتجة من نخيل التمر، حيث تلقي تلك المنتجات أهمية خاصة في المجتمعات العربية بشكل خاص، كما تدعو الحديقة كافة المهتمين بالبيئة والتخضير إلى الانضمام إليها في هذا الحدث بهدف المشاركة في غرس الأشجار، والتعرف عن قرب على أنشطة حديقة القرآن النباتية.

 

 

حملة «غرس» في الأعوام الماضية

  • حملة «غرس» مع مكتبة قطر الوطنية: احتفلت حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر، بيوم البيئة القطري للعام 2019 عبر تنظيم فعالية لغرس الأشجار في الساحة الخارجية لمكتبة قطر الوطنية في المدينة التعليمية، بحضور أكثر من 150 مشارك بينهم عشرات من الطلاب ورواد المكتبة والأسر والعائلات في قطر، علاوة على المشاركة الفعالة من جمعية مهندسي التصميم الفلبينيين وعائلاتهم، وحركة الشباب القطري من أجل المناخ، ومشاركة موظفي منتدى الدول المصدرة للغاز في لافتة مجتمعية لغرس الأشجار في اليوم البيئي للدولة في هذا العام.

وقد صرّح مسؤول من مكتبة قطر الوطنية على هامش تلك الفاعلية: «تتيح الحملة لزائري المكتبة الفرصة للتعرف على الممارسات الصديقة للبيئة، وكيفية زيادة المساحات الخضراء في قطر بزرع شجرة واحدة لكل فرد. ومثل هذه الأنشطة تقدم تجربة جديدة للزائرين، ويُسعدنا أنها حققت نجاحًا باهرًا. إننا نحث الجميع على زيارة المكتبة، واستخدام المصادر الإلكترونية والكتب والمراجع المتاحة بها للتعرف أكثر على استدامة البيئة».

قدمت الفعالية سلسلة من النصائح التعليمية للمشاركين حول صون الأشجار ورعايتها وسبل الحفاظ عليها لا سيما في المناطق ذات المناخ الجاف التي تمثل الأشجار فيها عملة بيئية نادرة تمثل خطًا مهمًا للدفاع عن البيئة خاصة فيما يتعلق بتخفيف حدة التغيرات المناخية ومكافحة التصحر.

    • حملة «غرس» في يوم البيئة القطري 2019

في يوم البيئة القطري الموافق 26 فبراير 2019 خصصت حديقة القرآن النباتية فعاليتها لغرس شجرة السَّمُرَة في  حديقة جامع المدينة التعليمية في ثواب السيد مهنا بن راشد العسيري أحد أبرز الباحثين في الحياة البرية القطرية، الذي أضاف إلى المكتبة القطرية والعربية كتباً نوعية عن الطيور والحشرات والنباتات في البلاد، حيث قامت إدارة مؤسسة قطر وأسرة الراحل وإدارة حديقة القرآن النباتية بزراعة تلك الشجرة ثوابًا له بالحديقة الخارجية لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية.

  • حملة «غرس» مع منتدى الدول المصدرة للغاز

    أقامت حديقة القرآن النباتية مع منتدى الدول المصدرة للغاز في إطار حملة «غرس 2019» احتفالًا يوم 12 مارس 2019 بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس تلك المنظمة الحكومية الدولية، حيث قام ممثلو الدول الأعضاء بالمنتدى وأعضاء السلك الدبلوماسي وموظفو المنتدى بغرس 20 شجرة من أشجار السدرة في حديقة القرآن النباتية بحديقة الأكسجين بالمدينة التعليمية، في إشارة لمجموع الدول الأعضاء بالمنتدى وهم 12 دولة و7 دول أعضاء مراقبين والأمانة العامة للمنتدى. وبعد الحفل أقيم عرضان عكسا الطابع الفريد للثقافة القطرية، وهما عرض للصقور من جمعية الصقارين بالمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، وعرض للخيول العربية الأصلية بالتعاون مع مربط الشقب.

وخلال كلمته أمام الضيوف، أعلن الأمين العام للمنتدى الدكتور يوري سينتيورين الأخبار الإيجابية حول الاعتراف بالمنتدى في ديسمبر 2018 كمنظمة دولية مراقبة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. وبهذه المناسبة أكدت السيدة فاطمة صالح الخلفي مديرة حديقة القرآن النباتية: « أن حملة غرس بدأت تجني ثمارها، فوعي أفراد المجتمع بمختلف أعمارهما تجاه الأشجار وأهميتها في المجتمع لا سيما في ظل التطورات البيئية الراهنة كتغير المناخ وقضايا التصحر وشُح المياه، بات واضحًا الأمر الذي يدفعنا لتدعيم تلك الحملة المجتمعية الرائدة وصولاً للريادة في دعم جهود مؤسسة قطر الرامية لتحقيق الاستدامة البيئية ورؤية قطر الوطنية 2030».

  • احتفلت الحديقة بيوم البيئة القطري لهذا العام عبر حملة «غرس» فقام كل من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة، والسيدة فاطمة بنت صالح الخليفي مديرة حديقة القرآن النباتية والسيد عبدالله بن خالد آل خاطر، رئيس رابطة الشبهانة البيئية، بغرس شجرة السَّمُرة القطرية في المدينة التعليمية باسم صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، كما قام العديد من طلاب المدارس بغرس الأشجار المحلية القطرية حول تلك الشجرة ابتهاجًا وعرفانًا بالبيئة القطرية.
  • حملة «غرس» مع هيئة مركز قطر للمال: استهلت حديقة القرآن النباتية أنشطة حملة «غرس» بالتعاون مع هيئة مركز قطر للمال في 29 نوفمبر 2018 في محيط إستاد المدينة التعليمية وبمشاركة موظفي المركز، ومجموعة من الطلبة والطالبات، حيث قام المشاركون بغرس أكثر من 50 شجرة من أشجار السِّدر والسَّمُر والغاف والطلح.
  • حملة «غرس» للعام الثقافي القطري الروسي 2018: أقامت حديقة القرآن النباتية بالتعاون مع سفارة الاتحاد الروسي في قطر وهيئة متاحف قطر احتفالاً بزراعة أشجار السَّمُرة (وهو نوع من الأشجار الفطرية التي تنمو طبيعيًا في دولة قطر)، وذلك في حديقة الأكسجين بحضور العديد من سفراء الدول المعتمدين لدي الدولة بالإضافة إلى مشاركة قيادات مؤسسة قطر.
  • حملة «غرس» مع جماعة المهندسين المدنيين الفلبينيين في قطر: استضافت حديقة القرآن النباتية جماعة المهندسين المدنيين الفلبينيين في قطر في المدينة التعليمية صباح يوم الجمعة 12 ديسمبر 2018 في حديقة إستاد المدينة التعليمية الذي سيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، حيث قام أكثر من 250 مهندس بغرس ما يزيد عن 55 شجرة. وعلى هامش ذلك الحدث صرحت السيدة ألين بيافلور، رئيسة جماعة المهندسين المدنيين الفلبينيين في قطر، بقولها: «يأتي هذا النشاط في إطار جهودنا الفعالة في العناية ببيئتنا، وكشريك في نشر إجراءات معالجة الاستدامة وترويجها للأجيال المقبلة. وبما أننا هنا على أرض قطر التي يعمل بها عدد كبير من مواطنينا لإعالة أسرهم في الوطن، وفي المقابل، نؤمن بأن لدينا مهمة لنرد الجميل من خلال هذه الدعوة النبيلة لغرس الأشجار وإقامة شراكات خضراء دعمًا للرؤية النبيلة لدولة قطر».

  • احتفلت حديقة القرآن النباتية بيوم البيئة القطري لعام 2017 بزراعة أشجار السِّدر والغاف داخل المدينة التعليمية، وذلك في إطار حملتها التثقيفية «غرس» المستمرة على مدار العام، انطلاقًا من مهمتها في التوعية بضرورة الحفاظ على البيئة وصونها. شارك في الفعالية طلاب من مختلف الأعمار من أكاديمية قطر الدوحة، وأكاديمية قطر الوكرة، وأكاديمية قطر السدرة، وأكاديمية العوسج، وأكاديمية قطر مشيرب، وأكاديمية قطر للقادة.
  • كما حرصت حديقة القرآن النباتية على دعوة طلاب المدارس الثانوية المستقلة لحضور تلك الفعالية البيئية المهمة، حيث شارك في غرس أشجار الغاف والسِّدر طلاب من مدرسة حسان بن ثابت الثانوية المستقلة للبنين، ومدرسة علي بن جاسم بن محمد الثانوية المستقلة للبنين، ومدرسة ابن خلدون الإعدادية المستقلة للبنين، ومركز نوماس. وأبدى الطلاب سعادة غامرة بغرسهم للأشجار داخل مؤسسة قطر، حيث أعربوا عن حبهم للطبيعة وأظهروا التزامهم بالحفاظ على البيئة وصونها في قطر.
  • أطلقت حديقة القرآن النباتية مسابقة للتصوير الضوئي لطلبة الجامعات في قطر، ضمن أنشطة حملتها السنوية «غرس» لعام 2017. وتهدف المسابقة إلى إثارة اهتمام الطلاب والطالبات الجامعيين بالبيئة النباتية القطرية، وتحفيزهم لاكتشاف جمالها الطبيعي وحمايتها. وتُعّدُ هذه الفعالية ثمرةً التعاون بين حديقة القرآن النباتية، وجامعة فرجينيا كومنولث في قطر، والمركز الشبابي للهوايات بوزارة الثقافة والرياضة، وجامعة حمد بن خليفة. وتنسجم موضوعات المسابقة مع الأهداف المعلنة لحملة «غرس»، إذ تشتمل على فئة أجمل شجرة ومنظر طبيعي للأشجار والنباتات في المدينة التعليمية أو البر القطري، بالإضافة إلى فئة أكبر الأشجار حجمًا وعُمرًا في قطر، وفئة مكونات الأشجار وأجزائها، وفئة غرس الأشجار ومبادراتها، سواء في البيوت أو الشوارع أو الأماكن العامة.

  • أقامت حديقة القرآن النباتية، حملتها السنوية «غرس» يوم الجمعة الموافق 22 يناير 2016 في المدينة التعليمية بمشاركة طلاب من مدارس مؤسسة قطر، وجامعة حمد بن خليفة، جنباً إلى جنب مع أفراد أسرهم وعائلاتهم. وشارك نحو 200 طالب في غرس 15 شجرة في موقع خاص تم تجهيزه للحملة بالتعاون مع الإدارات الأخرى في مؤسسة قطر.
  • أقامت السفارة التركية في الدوحة احتفالاً للتعبير عن دعمها لحملة «غرس» حضره لفيف من قيادات مؤسسة قطر، وأعضاء السلك الدبلوماسي، ورجال الأعمال، وممثلون عن الجالية التركية في قطر. وقام سعادة السيد أحمد ديمروك، سفير الجمهورية التركية في قطر، والسيدة فاطمة بنت صالح الخليفي، مدير حديقة القرآن النباتية، بغرس عدد من أشجار الزيتون والتين والسدرة والأترج في فناء السفارة، وذلك لتوجيه رسالة توعوية للمجتمع تحثه على صون الأشجار وحماية البيئة.
  • تواصلت الأنشطة التوعوية للحملة في المدارس، منها روضة المنتزة للبنين ومدرسة علي بن جاسم بن محمد آل ثاني الثانوية للبنين، كما شاركت الحملة في فاعليات أولمبياد ريو بالبرازيل ضمن مشاركة دولة قطر في الألعاب الأولمبية.

  • استكملت حديقة القرآن النباتية مسيرتها التوعوية والزراعية واحتفلت بحملة «غرس» داخل المدينة التعليمية، حيث زرع موظفو إدارة المشتريات ومعرض قطر المهني أشجار السواك وشجيرات الحناء في حديقة مبنى المشتريات. كما تعاونت حديقة القرآن النباتية مع السفارة البريطانية في الدوحة لغرس مجموعة من الأشجار التي ذُكرت في القرآن الكريم كأشجار الزيتون والتين والرمان بغرض تعزيز التعاون للحفاظ على الموارد الطبيعية، واستكمالاً لبرنامج التعاون المشترك مع السفارة البريطانية.

  • احتفلت الحديقة مع طلاب مدرسة حمد بن جاسم بن محمد الثانوية المستقلة للبنين، وقاموا الطلاب بزراعة أشجار السدر والأراك ونبات القسط الهندي في فناء المدرسة.

  • أقامت حديقة القرآن النباتية احتفالا بحملة «غرس» عقب مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر للتغير المناخي (COP18) الذي عُقد في الدوحة، حيث غرس مجموعة من طلاب جامعة حمد بن خليفة شجيرات الحناء والسدرة والأراك داخل المدينة التعليمية بمشاركة مجموعة من الأسر.

  • احتفلت الحديقة مع طالبات مدرسة أم أيمن الثانوية المستقلة للبنات، اللاتي زرعن أشجار الأراك والسدرة  في فناء المدرسة، بعد أن قُدّم لهنّ عرضُ تقديمي عن أهمية الأشجار في المجتمع.

يمكنك التسجيل الآن للانضمام إلى هذا البرنامج

انضم إلينا للمشاركة

Map Image

Get In Touch

CLOSE




الريان - قطر

+974 445-48302

+974 445-48304

qbg@qf.org.qa

www.qbg.org.qa